السبت , فبراير 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / رئيس مركز الاعلام الإقتصادي يكشف عن أسباب إقالة محافظ البنك المركزي اليمني

رئيس مركز الاعلام الإقتصادي يكشف عن أسباب إقالة محافظ البنك المركزي اليمني

المشاهد-خاص:

كشف خبير اقتصادي يمني أسباب إقالة محافظ البنك المركزي اليمني منصر القعيطي، وتعيين الدكتور محمد زمام, وزير المالية السابق محافظاً جديدا للبنك.

وقال رئيس مركز الاعلام الاقتصادي، مصطفى نصر، أن تعيين زمام محافظاً للبنك المركزي جاء بضغوط من اللجنة الرباعية الدولية “ امريكا وبريطانيا، السعودية، الامارات “ عقب فشل القعيطي في تفعيل دور البنك المركزي.

وأوضح نصر في منشور له على صفحته بموقع “فيسبوك” أنه كانت هناك عدد من الأسماء المطروحة من التكنوقراط وغيرهم من المتخصصين في الشان المصرفي لخلافة القعيطي الا أن الاختيار وقع على زمام بحسب مقاييس الولاء السياسي وليس على حساب الكفاءة.

وأشار إلى أن الرئيس هادي حرص على إبقاء الدائرة المالية الأكثر نفوذا تحت سيطرته حيث تجاهل المطالب السابقة بتشكيل فريق اقتصادي محترف ومنسجم يتولى المالية والبنك المركزي والمؤسسات الإيرادية الأخرى.

ولفت الى أن اختيار زمام ودعمه من جاء من أكثر من طرف نتيجة علاقاته وخدماته التي يقدمها الرجل للجميع”، لكن مهمته الحالية اصعب من سابقاتها، لاسيما وان ادارة السياسات النقدية ليست كإدارة الجمارك او المالية والتي لم يقدم فيهما اداء اداريا استثنائيا سوى بناء علاقات خدمته في هذه اللحظة.

وقال بأن محافظ البنك الجديد يواجه تركة ثقيلة من الازمات المصرفية أبرزها انهيار الريال الذي وصل الي ٥٠٠ ريال للدولار الواحد وفقدان الثقة بالمنظومة المصرفية وانقسام واضح في عمل البنك بين صنعاء وعدن فهل سيتمكن من تحسين وضع العملة وتفعيل اداء البنك، وقبل هذا هل سيدير البنك من عدن ام من الخارج أسوة بسلفه القعيطي!

إقرأ أيضاً  شركة النفط الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي تقر جرعة جديدة

وتوقع نصر قدرة زمام على تفعيل عمل البنك المركزي لاسيما بعد حالة الموت السريري الذي شهده خلال ادارة القعيطي حيث أن جهود ولو بسيطة سيكون لها اثر لاسيما وأنه قادر علي استقطاب المهنيين والفنيين وفقا لما يتحدث عنه مقربون .

ولفت الى أن التوقعات تشير إلى أن زمام سيعمل على إعادة دور البنك المركزي في صنعاء، مستنداً في ذلك إلى قناعته أن “بنك عدن يفتقر لمقومات عمل البنك”، متسائلاً عما إذا كان زمام سيصطدم بشروط أو إملاءات للحوثيين من جهة أو رفض من حكومة هادي لعملية إعادة تفعيل البنك المركزي بصنعاء من جهة ثانية.

وكان الرئيس هادي قد عين أمس الأحد، الدكتور محمد منصور زمام، محافظًا للبنك المركزي في عدن، خلفًا للدكتور منصر القعيطي الذي تعرض لانتقادات واسعة على خلفية تدهور سعر صرف العملة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *