الأربعاء , أكتوبر 18 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / نقيب الصحفيين اليمنيين :أطراف ترمي بالصحفيين إلى مقدمة الصراع ومن ثم تتخلى عنهم ليتحولوا إلى ضحية

نقيب الصحفيين اليمنيين :أطراف ترمي بالصحفيين إلى مقدمة الصراع ومن ثم تتخلى عنهم ليتحولوا إلى ضحية

المشاهد-خاص :

قال نقيب الصحفيين اليمنيين ياسين المسعودي فى لقاء نظمت نقابة الصحفيين اليمنيين مع الاتحاد الدولى للصحفيين اليوم الخميس  فى صنعاء أن دائرة العداء ضد الصحفيين تتسع فى اليمن ما يعرضهم للملاحقة والايذاء  .

واضاف المسعودي أن تضامن الصحفيين فيما بينهم يساعد الصحفيين للتضامن مع مجتمعهم لكي لا يسقط في الهاوية.

واتهم المسعودي اطراف لم يسميها انها ترمي بالصحفيين إلى مقدمة الصراع ومن ثم تتخلى عنهم  ليتحولوا إلى ضحية ، مجددا التأكيد أنه ليس امام الصحفيين سوى التضامن على اختلاف اتجاهاتهم ومواقعهم.

معتبرًا أن التضامن المهني لا يعني ان يتخلى الصحفي عن خياراته السياسية وآرائه لكن أن نبقي على الحبل المهني.

مشيرا الى ان  التضامن يكون من أجل أن يعمل الصحفي بأمان وأن لا يتعرض للأذى والإساءة

وقال  المسعودي ان هذه الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد ، وتدفع بالأمور الى الانقسام والتشظي الاجتماعي.

و خطاب الكراهية والتحريض ينتشر عادة في اجواء الحرب ويساهم في اشعالها ولا يفترض أن يشاع هذا الخطاب بين الصحفيين .

من جهته قال الأمين العام لنقابة الصحفيين محمد شبيطة أن الهدف الاساسي من اللقاء هو نشر ثقافة التضامن المهني بين الزملاء الصحفيين .

وأضاف أن ما يهمنا هو التضامن المهني بين الصحفيين بغض النظر عن الانتماءات السياسية أو المناطقية أو المذهبية.

إقرأ أيضاً  محكمة فى صنعاء تقضي بإغلاق أحد أكبر المستشفيات الاهلية

بدوره شدد عبدالباري طاهر نقيب الصحفيين الاسبق على ضرورة رفع مستوى التضامن بين الصحفيين على مستوى اليمن من خلال لقاءات متواصلة ، ورصد الانتهاكات التي تطال حرية الرأي والتعبير.

يشار أن هذا اول لقاء لنقابة الصحفيين فى صنعاء منذ سيطرة جماعة الحوثي وقيامها باقتحام ونهب المؤسسات الاعلامية الرسمية والاهلية والقنوات الفضائية وزج بالعشرات من الصحفيين فى السجون ومحلاحقة الآخرين .

وحسب التقارير الحقوقية ورصد انتهاكات الاعلامية على مدار سنتين ونصف  فإن المناطق التى تسبطر عليها جماعة الحوثي هى الاكثر رقما من حيث تقييد الحريات الصحفيين والملاحقة الامنية والاعتقال بسبب الراي  بل واصدارت أحكام الاعدام بحق بعض الصحفيين  مما اضطر الكثير من الصحفيين الى مغادرة مناطق سيطرة الحوثيين وبالاخص العاصمة  صنعاء التى اصبحت بئية غير آمنه    .

ومازال هناك عشرات من الصحفيين قابعين فى سجون جماعة الحوثي حتى اليوم .

يأتى هذا اللقاء بعد اعتقال صحفيين  محسوبين على صالح  قبل اسبوع  حيث تم اعتقال الصحفي   الخوذاني مرتين والاعتداء على اسرته واصابة ابنته بإطلاق رصاص من قبل مسلحين اقتحموا منزل الخوذاني قبل 4 ايام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *