الإثنين , أكتوبر 23 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاعلاميون في خطر / صحفيو “سبأ” يشكون إهمال الشرعية لهم بعد فصلهم من قبل جماعة الحوثي

صحفيو “سبأ” يشكون إهمال الشرعية لهم بعد فصلهم من قبل جماعة الحوثي

المشاهد-متابعات :
شكا صحفيو وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” الذين فصلتهم جماعة الحوثي والرئيس السابق صالح الانقلابية وأوقفت رواتبهم منذ بدء الحرب باليمن، من تنكر الشرعية لهم وعدم الالتفات لمعاناتهم.
وكانت جماعة الحوثي فصلت قبل عامين 38 صحفيا من الوكالة، جراء تأييدهم للحكومة الشرعية ومناهضتهم للانقلاب، وقال الصحفيون في شكوى لهم “إن 38 صحفياً في وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) يعيشون حياة التشريد والتهجير القسري من ديارهم في عدة دول هربا من ملاحقات ومضايقات تلقوها من جماعة الحوثي ، في الوقت الذي لم تلتفت لهم الشرعية التي ضحوا من أجلها ودفعوا ثمن الوقوف معها ومساندتها في كل وسائل الإعلام”.
وأضافوا أنه لم تكن حادثة فصلهم التعسفي وملاحقتهم وتشريدهم من قبل الحوثيين أشد وقعاً عليهم ومرارة من تنكر الشرعية لهم.
وذكرت الشكوى أن بعض الصحفيين التقوا المعنيين بالقرار في دولة رئيس الوزراء ووعد بحل مشكلتهم، وكان آخرها في ألمانيا قبل ثلاثة أسابيع، واستغرب أن المشكلة لم تحل رغم توجيهاته المتكررة ليكتشف الجميع حجم التضليل الذي تمارسه الفئة المحيطة به ورفع معلوماتها المغلوطة لدولة رئيس الوزراء حينما أخبره أمين عام رئاسة الوزراء حسين منصور بأنه قد تم صرف مرتبات المعنيين، وهو الأمر الذي لقي دهشة واستنكاراً وتكذيباً من قبل الصحفيين.
وهدد الصحفيون المعنيون أنهم بصدد اتخاذ كافة الوسائل القانونية وكشف الفساد والعنصرية في مكتب رئيس الوزراء ووزارة المالية التي سارعت إلى صرف عشرات الملايين لبعض الشخصيات الحوثية الانقلابية.
يشار إلى أن الصحفيون منذ اكثر من عامين مشردون في داخل اليمن وخارجها وبدون مرتبات رغم الوعود المتكررة من قبل الحكومة الشرعية بصرف كافة مرتباهم.